الثلاثاء، 24 مايو، 2016

مستخدم:Hasanisawi/عمارة فينومنولوجية

من ضمن اسس الظاهراتية هناك فكرة أن أي كيان ذات استعمال يومي يمكن ان يصبح محرك للمعرفة. ليس من باب المصادفة هوسرل كان يطلب من طلابه التعبير عن علب الكبريت وصناديق البريد كما لو انها أكوان. في احدى امحاضرات سأله احد طلابة متحدثا عن الأفكار الكبيرة، فأجابه هل يمكنك قول نفس الفكرة باستخدام القطع النقدية بدلا من الأوراق النقدية ؟. يمكننا ايجاد نفس النية بالاطلاع على كتابات مثل الأشياء ذاتها (Things Themselves) ل بينوا جاكيه (Benoît Jacquet) وجيرو فنسنت (Vincent Giraud) وسمول طوكيو الصغيرة (Small Tokyo) ل داركو رادوفيتش (Darko Radovic) و Boontharm Davisi: أي تبسيط مداخل المفاهيم الكبيرة
وتشمل العمارة الفينومنولوجية الحاجة لترك مجالا للحدس والنظم المفتوحة. لأن العمارة ليست انضباط ينتج "الأشياء" فقط ، بل إنها تخرج ايضا من نفس "الأشياء" التي تنتجها ، وليست انضباط ينظم "الأشياء"، ولكنها تتولد من الأشياء التي تنظمها [1]

محتويات

  1.      الظاهرة
  2.     المنهج الفينومينولوجي
  3.     الفينومينولوجيا والعمارة
  4.     الإبداع التصميمي والبحث المعرفي
  5.     الفلسفة وعلم النّفس
  6.     مصادر

 

الظاهرة

  • الظاهرة هي كل ما يمكن معايشته بالحواس من دون تخمين و بدون وسائل المنطق التجريبي
  • تشتمل على عملية ذهنية واعية للبحث عن مكنون الأشياء و نوعها
  • عند ارسطو هي الاشياء التي يمكن التعرف عليها من خلال الحواس بخلاف الحقائق التي يتم التعرف عليها من خلال العقل [2]

المنهج الفينومينولوجي

المنهج الفينومينولوجي لفهم الاشياء يتم من خلال عملية بديهية مباشرة تقطع كل صلة لها مع المعلومات و المعارف و الخبرات السابقة و تعتمد على قدرة الوعي الذاتية على فهم الوجود [3]

الفينومينولوجيا والعمارة

  • تشكّل الفينومينولوجيا إطارا مهمّا لفهم خصائص الشعور و الوعي للتكوينات المعماريّة الماديّة،
  • تنظر إلى الحقيقة على أنّها ما يدركه الإنسان في داخل وعيه،
  • وتنتج حقيقة معمارية تتجاوب مع وعي المجتمع الذي يتعايش معها. [4]

الإبداع التصميمي والبحث المعرفي

الفينومينولوجيا تقدّم لغة ذهنيّة تعمل على جسر الهوّة بين طرق التصميم الإبداعيّة، وطرق البحث المعرفيّة، إنّها وسيلة لتقليل التجاذب الشديد بين الشعور والتفكير، بين الممارسة الحياتيّة الأصيلة وبين التفسيرات التابعة لتلك الممارسة. ؟

الفلسفة وعلم النّفس

الفلسفة وعلم النّفس هما نمطان يقدمان صورتين للعلاقة بين الإنسان والعالم:
  • الأولى "مثاليّة"
  • والثانية "واقعيّة”
أما الفينومينولوجيا فتقدّم تصوّرا جديدا لهذه الوحدة بين الإنسان والعالم بافتراض وجود كينونة واحدة

مصادر

  1. ^ From the Things Themselves: Architecture and Phenomenology
  2. ^ الجامعة الإسلامية-غزة. كلية الهندسة. قسم الهندسة المعمارية. الفينومينولوجيا / منهج جديد لفهم العمارة/ د. عبد الرحمن محمد
  3. ^ الجامعة الإسلامية-غزة. كلية الهندسة. قسم الهندسة المعمارية. الفينومينولوجيا / منهج جديد لفهم العمارة/ د. عبد الرحمن محمد
  4. ^ الجامعة الإسلامية-غزة. كلية الهندسة. قسم الهندسة المعمارية. الفينومينولوجيا / منهج جديد لفهم العمارة/ د. عبد الرحمن محمد

طالع ايضا


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق